أسماء فاكهة العبري بالعربي

تسمى ثمار العبري بالكثير من الأسماء منها ” الكناري والنبق والسدر والكنار الحساوي” ، هو فاكهة طبيعية مليئة بمضادات الأكسدة ،

التي تساهم في حماية الجسم من الشيخوخة وأمراض مثل السرطان وأمراض القلب ،

كما أن البذور والأوراق غنية بشكل مميز بالكيرسيتين هي عبارة عن مادة الفلافونويد المتصلة بتقليل ضغط الدم

والحد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب، اضافة على هذا، يشتمل العبري على البوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم

والحديد والفوسفور، كما أنه يشمل على كميات وافية من حمض الفوليك والبيوتين والفيتامينات ب 1 و ب 2 و ب 6 و ج و هـ،

أكثر من نصف الدهون المتوفرة في زيت النبق

هي عبارة عن دهون أحادية وغير مشبعة ، وهما نوعان من الدهون الصحية،

ومن الجدير بالاهتمام أن زيت نبق قد يكون أيضًا أحد الثمار الوحيدة المعروفة

بتوفير كل أحماض أوميغا الدهنية الأربعة أوميغا 3 وأوميغا 6 وأوميغا 7 وأوميغا 9.

ما هي مواصفات شجرة السدر “فاكهة العبري”

هذه الشجرة وطنها الاصلي بشرق حوض البحر الأبيض المتوسط ​​وبجنوب غرب آسيا، وتحظى بمعدل

نمو طبيعي حتى يظهر تاجًا كثيفًا له عديد من السيقان في العديد من الأوقات،

أوراق الشجر تشبه دوماً الاوراق الخضراء المرتبة بالترتيب، كاملة وبيضاوية الشكل، وفي الفروع الكثير من الأشواك الصغيرة،

وقد يصل ارتفاع هذه الشجرة حتى 14 مترًا ، اما عرضها فهو 9 أمتار.

كما لها جذور عميقة وواسعة الامتداد، والزهور فغير ظاهرة وشبيهة بالسرة ولها لون أصفر وأخضر فاتح،

بعد أن تنبت، تقوم الشجرة بتكوبن ثمار شبيه بالتفاح في حجم حوالي 1 سم،

وتكون الثمار في البداية صفراء ، ثم تتحول للبني والأحمر

في وقت متأخر، تتكاثر الشجرة بالبذر والقطف أو بالعقل، كما تعد أشجار Z.

spina-christi من أفضل الأشجار وأكثرها ثقة واستعمال في تصميم المناظر الطبيعية داخل مدينة الرياض بالسعودية.

يمكن العثور عليها تنمو بشكل كبير في كل مكان في الرياض ، على سبيل المثال طريق الملك فهد وشجرة شوارع في مربعة والدرعية، كما تتلائم تمامًا مع كل الظروف الصحراوية والحضرية الشديدة،

ولا تحتاج تقريبًا إلى رعاية، وري قليل، وتقليم قليل ولا تحتاج لمغذيات إضافية،

يمكنها أن يتحمل الملوحة الهادئة، لكنه لا تسقى من المياه الراكدة،

كما تعد شجرة ذات قيمة كبيرة للمناطق الحضرية مثل مصنع مأوى وللمناطق العامة المفتوحة

وبزراعة الشوارع كذلك الحدائق العامة، وكذلك للحدائق على الأسطح والمنازل ذات حدائق،

كما أن الشيء الوحيد الذي يجب حمايته هو قطرة الفاكهة، يعد نوع Ziziphus جيدًا كشجرة عينة وللتشجير وزراعة جوانب الطريق.

بعض من فوائد فاكهة العبري للصحة

  • انقاص الوزن ومحاربة المرض:
  • تلقى نبق أو فاكهة العبري مؤخرًا إشادة من الدكتور أوز حيث أظهرت الدراسات قدرته على المساعدة في تقليل الوزن من خلال منع تخزين الدهون الزائدة، مع فقد الوزن،
  • ويؤدي أيضًا انخفاض في الأمراض مثل أمراض القلب والسكري، إن قوته على تقليل معدلات البروتين المتفاعل C (CRP) ، وهو بروتين مرتبط بالالتهابات ، قد ربط أيضًا النبق مع انخفاض معدلات أمراض القلب والأوعية الدموية والسكري.
  • الترطيب من الداخل الى الخارج: يشتمل هذا النبات القوي على نسبة عالية من الأحماض الدهنية أوميغا بما في ذلك 3 و 6 و 9 ونادر 7، وعلى الرغم من أن مازال منتظر المزيد من الدراسات حول فوائد أوميغا 7 ، حين يتعلق الأمر بخصائصه المضادة للالتهابات ، فإن النتائج تظهر مبشرة، يقول الدكتور أوز إن التناول المنتظم لهذه الأحماض الدهنية يساهم على ليونة الأمعاء الجافة والراكدة مما يرفع من الفقدان المنتظم خلال الإمساك.
  • الحصول على توهج جلدي مميز: ما هو رائع في فاكهة العبري او النبق هو استخداماته الموضعية بسبب المحتوى العالي من فيتامين ج مما يجعله جذابًا في كريمات وأمصال الوجه نظرًا لقدرات المركب على تكوين الكولاجين، فهو يحافظ بفيتامين ج على البشرة متينة ومرنة وتبدو أقل تجعدًا وهو معروف بخصائصه التصالحية.
  • تهدئة البشرة: يهدىء من البشرة المتهيجة، يمكن أن يكون نبق او فاكهة العبري علاجيًا لها، تعمل أحماض أوميغا 3 الدهنية على الحد من الالتهاب وبالتالي الاحمرار ومن الحرقان والحكة بينما يساهم فيتامين هـ في شفاء الجلد بسرعة والحد من الندبات.
  • تساعدك على النوم بشكل أفضل: كانت العصائر تستعمل تقليديا في الطب الصيني لعلاج مشاكل النوم مثل الأرق، وكل من الفاكهة والبذور مليئة بمركبات الفلافونويد مثل الصابونين والسكريات، تم توصف مادة سابونين بأنها مشجع طبيعي للنوم من قبل الكثير من الخبراء في الماضي، فتساعد جودته المهدئة على النوم من خلال إضفاء تأثير مهدئ على الجهاز العصبي كله.
  • يهدئ القلق: لقد ثبت أن النبق له تأثيرات مهدئ على المخ والجهاز العصبي، فيساعد في الحد من القلق أيضًا، فمن المعروف أيضًا أن التأثيرات المهدئة لفاكهة العبري أو مستخلص زيت الثمرة تعمل على المستويات الهرمونية وتحفز إحساسًا بالهدوء والاسترخاء في المخ والجسم.
  • ينظم الدورة الدموية: يعد مصدر غني بالحديد والفوسفور ، يساهم النبق على تنظيم الدورة الدموية أيضًا، قد يؤدي انخفاض محتوى الحديد في الدم أو فقر الدم إلى ضعف العضلات والإرهاق وعسر الهضم وخفة الرأس ومشاكل في الإدراك، لا يزيد النبق من تدفق الدم فقط، بل يشتمل أيضًا الدورة الدموية الأكثر سلاسة.
  • يحسن قوة العظام : قد يساهم تناول النبق في الحصول على عظام أقوى أيضًا، أن الفاكهة غنية بالكالسيوم والفوسفور والحديد مما يساهم في تحسين قوة العظام، يجب على الأشخاص الذين يعانون من هشاشة العظام وغيرها من حالات تدهور العظام أن تناول الفاكهة الحلوة والحامضة تعكس التأثير أو إدارة الحالة بصورة أفضل.

فاكهة العبري تحسن من صحة القلب

قد يفيد النبق او فاكهة العبري في صحة القلب بعدة طرق متنوعة، اما بالنسبة للمبتدئين بأكله، قد تساعد فوائد الكنار

بمضادات الأكسدة في الحد من عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب،

بما في هذا جلطات الدم وضغط الدم ومعدلان الكوليسترول في الدم.

في إحدى الدراسات البسيطة، تم منح 12 رجلاً بصحة جيدة 5 جرامات

من زيت نبق أو زيت جوز الهند يوميًا،

وبعد أربعة أسابيع كان عند الرجال الذين بمجموعة النبق أو الفاكهة العبري

اخطار أقل بكثير من الجلطات الدموية.

في دراسة أخرى فقد ساعد تناول 0.75 مل من زيت نبق يوميًا لمدة 30 يومًا في الحد من مستويات ضغط الدم

عند الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم، وقلت أيضًا معدلات الدهون الثلاثية، وكذلك الكوليسترول الضار LDL الكلي و “الضار”

لدى هؤلاء الذين لديهم ارتفاع الكوليسترول.

ومع هذا، كانت التأثيرات عند الأشخاص الذين لديهم ضغط الدم الطبيعي ومعدلات الكوليسترول أقل وضوحًا، حددت مراجعة حديثة أيضًا

أن مستخلصات نبق قد تقلل من مستويات الكوليسترول لدى الأشخاص الذين لديهم ضعف صحة القلب ولكن ليس لدى المشاركين الأصحاء.

فوائد ورق شجرة فاكهة العبري

  • جيد في التقليل من السمنة.
  • يعمل على الحد من الخراريج والدمامل.
  • يشتمل على نسبة مرتفعة من الكالسيوم والحديد والبروتين والمغنيسيوم ، إلخ.
  • يزيل القشرة والقمل من بوصيلات الشعر وكذلك تورم العيون.
  • يغذي الجسم ويجعله أكثر حيوية.
  • يشتمل على فوائد غذائية كاملة.
  • ارتفاع الشهية وتقليل السعال وتحسين عملية الهضم.